السلطنة تحضر مؤتمر العمل الدولي وبطء حكومي في إيجاد مخرج لإضرابات النفط

بدأت في العاصمة السويسرية جنيف اجتماعات الدورة الـ101 لمؤتمر العمل الدولي وتستمر حتى 15 من شهر يونيو بمشاركة وفود تمثل اطراف الانتاج الثلاثة الحكومة واصحاب الاعمال والعمال حضر جلسة الافتتاح وفد السلطنة ممثلة  وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل وعدد من المسؤولين بالوزارة و مدير عام غرفة تجارة وصناعة عمان وعدد من أصحاب الاعمال ونبهان البطاشي نائب رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة وعدد من اعضاء الاتحاد. تأتي مشاركة السلطنة في ظل بطئ في إيجاد مخرج لأزمة الإضرابات التي قام بها عاملون في عدد من حقول النفط.

ورغم أن المؤتمر في جلسته الافتتاحية أكد أن التقدم في قطاع العمل لا يتم الا عبر المنظومة الثلاثية الحكومات واصحاب الاعمال والعمال كما ان العمل اللائق يعد احدى الركائز الاساسية لصون كرامة الانسان وان العالم لن يجتاز التقلبات الا من خلال تنفيذ برامج العمل اللائق، إلا أن عددا من العاملين والحقوقيين أنتقدوا بطئ الإجراءات الحكومية، مع قيام عدد من الشركات بفصل الموظفين بشكل غير قانوني وفق ما قاله الخبير القانوني خليفة الهنائي لصحيفة البلد أمس.

وقال خليفة الهنائي عن قانونية طرد شركة هاليبرتون العمال المضربين عن العمل وعن و طريقة حصول العمال على حقوقهم:”حسب رأيي ليس غير قانوني فقط، بل إنه ضرب بالقانون عرض الحائط، أما كيف فسأترك ذلك لوقته”. جاء ذلك بعد أن نشر الهنائي على حسابه في تويتر تغريدات تتعلق باجتماعه مع عمال شركة هاليبرتون الذين تم فصلهم عن العمل بعد إضرابهم عن العمل و ذلك في إطار الإضرابات التي يخوضها عدد من عمال النفط في كافة أنحاء السلطنة ، وقال خليفة الهنائي : “أنهيت قبل قليل اجتماعي مع عشرة من عمال هاليبرتون الذين تم فصلهم من العمل، بعد أن طلبت منهم الشركة مغادرة موقع العمل مساء اﻷمس “،و يضيف :”المجموعة التي قابلتها شرحت لي معاناتها، وحجم التهديد الذي يتلقونه باستمرار عند نشوء اتدنى خلاف بينهم وبين الشركة. “كما يوضح:”المسؤولون المباشرون لهؤلاء العمال لا يولون شكاواهم الاهتمام الواجب، بعد أن قامت الشركة بتعديل أوضاع المسؤولين فقط” .

وعلى صعيد إنهاء أزمة الإضرابات في حقول النفطاتجه فريق من مجلس الشورى قبل أيام  برئاسة سعادة الشيخ سالم الكعبي نائب رئيس المجلس إلى فهود للنظر في مطالب المعتصمين بقطاع النفط، كشف ذلك سعادة طالب المعمري عضو بمجلس الشورى عن ولاية لوى. وقال: ”نرجو من الفريق أن يصل إلى حل لمساعدة إخواننا ووضع قانون يحفظ حقوقهم”. وقد تضامن مجموعة من المواطنين أمام وزارة الإسكان في وقفة تضامنية لمدة ساعة مع العمال المضربين في شركات النفط. وكانت وزارة النفط والغاز قد أعلنت قبل أيام عن عودة بعض العمال إلى أماكن العمل.

مسقط – البلد