السلطات تفرج عن جميع ” متظاهري الأوبرا ”

wpid-Screenshot_2013-03-07-22-46-58-1.png

أفرجت السلطات في السلطنة صباح أمس الأحد عن جميع المعتقلين الذين تم اعتقالهم مساء الجمعة الماضي إثر خروجهم في مظاهرة أمام دار الأوبرا السلطانية للتنديد بحادثة قراءة سورة الفاتحة من قبل أحد أفراد فرقة الجاز الأمريكية في أحد العروض المقدمة بالدار بتاريخ 28 فبراير.  وبلغ عدد المتظاهرين المحتجزين 46 مواطنا حسب ما ذكرته صحيفة مسقط ديلي اليوم.

وحسب رواية بعض المعتقلين نقلها أهاليهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي ” فقد تم أخذهم إلى سجن سمائل بعد مداهمة رجال الأمن للتظاهرة؛ حيث وضعوا في عنبر واحد ولم يسمح لهم بالتواصل مع ذويهم إلا مساء السبت الماضي بعد إكمال 24 ساعة من الاعتقال، وقد اجتمع بهم مساء السبت الشيخ كهلان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة حيث أخبرهم بأنه يحمل رسالة من الشيخ أحمد الخليلي المفتي العام يدعوهم فيها للتهدئة”. حسب قول ذويهم

واعتقلت السلطات مساء أمس الجمعة مجموعة من المتظاهرين كانوا قد تجمعوا أمام دار الأوبرا بدءا من الخميس الماضي، وذلك احتجاجا على حادثة قراءة سورة الفاتحة من قبل فرقة الجاز الأمريكية في أحد العروض التي تقدمها الأوبرا السلطانية رغم اعتذار رسمي من الدار عقب الحادثة.

وطوقت قوات الأمن العمانية المتظاهرين وتم اقتيادهم إلى الحجز – حسب المعلومات التي حصلت عليها البلد في وقت سابق–  مساء الجمعة الماضي حسب ما قال شهود عيان عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وقال مواطنون إن الطرق المؤدية من وإلى القرم توقفت بسبب الحادثة الخميس مساء وقال محمود العبري الذي كان يقود سيارته عائدا من معرض مسقط الدولي للكتاب: ” قطعت الطريق من الخوير إلى القرم في ” ساعتين ” أثناء المظاهرة التي وقعت أمام دار الأوبرا، فيما أكد آخرون إن المتظاهرين لم يقتحموا الشوارع.

يذكر أن دار الأوبرا السلطانية كانت قد قدّمت اعتذارا رسميا لحادثة ” الفرقة الأمريكية ” التي قرأ أحد أعضاءها آيات من القرآن الكريم؛ حيث قالت في بيانها أن “ﺍﻟﺪﺍﺭ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﺘﺮﺍﺙ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻭﺗﺮسيخه ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﺍﻟﺴﻠﻤﻲ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﺭﺏ ﺍﻟﻔﻜﺮﻱ ﻭﺍﻟﺘﻔﺎﻫﻢ ﺑﻴﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷ‌ﻣﻢ ﻭﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﻋﺒﺮ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ بشكل ﺣﻀﺎﺭﻱ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻼ‌ﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻘﺎﺋﺪ ﻭﺍﻷ‌ﺩﻳﺎﻥ، ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺍﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻊ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺎﺭﺿﻴﻦ”.

رحمة الجديلية – البلد