السلطات الأمنية تفُرج عن الكاتب عبدالله حبيب

أفرجت ‏الجهات الأمنية صباح اليوم عن الكاتب والسينمائي عبدالله حبيب بعد احتجازه منذ منتصف إبريل الماضي.

وذكرت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في بيان سابق أن استدعاء عبدالله حبيب جاء على خلفية كتاباته على صفحته في فيسبوك، وقد تناول حبيب موضوعات اعتبرتها الجهات الأمنية بأنها مدعاة لزعزعة الأمن الوطني وشرخ الصف والوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي. بحسب البيان. فيما قالت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء في بيان لها عبر حسابها في تويتر أنها تتقدم بالشكر والتقدير للجهات المعنية التي ساهمت في إطلاق سراح عبدالله حبيب، والتجاوب مع الجهود التي قامت بها في هذا المجال.

يذكر أن الجهات الأمنية لاتزال تحتجز الكاتب سليمان المعمري الذي اعتُقل في الثامن والعشرين من الشهر الماضي، على خلفية تضامنه مع حبيب.

مسقط – البلد