السعودية ومصر ترفضان التدخل في شؤون العراق

٢٠١٣٠١٠٦-٠٢١٤١٥.jpg

قال وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري محمد كامل عمرو إن “الواقع يؤلمنا حقيقة ما يجري في العراق لأننا كنا نتمنى أن يصل العراق إلى الاستقرار والهدوء المطلوب لاستعادة دوره في الساحة العربية، وقناعتنا بأن العراق لن يستتب أمره حتى يتعامل العراق خارج المذهبية، والتطرف المذهبي، الذي للأسف دب بين العراقيين، ولتعالج هذه القضية لا نعتقد أنه سيكون هناك استقرار في العراق، وهذا يؤلمنا ولكن ما نستطيع أن نعمله هذا شيء ثانٍ”. وأوضح وزير الخارجية السعودي أن “العراق بلد مستقل، وإذا كان أهل العراق لم يطلبوا التدخل من إخوانهم العرب، فيصعب التدخل في الشؤون الداخلية للعراق”.

وأشار وزير الخارجية المصري كامل عمرو إلى أن “العراق بلد عزيز علينا جميعاً، وبلد مهم جداً وكان له دائماً دوره المعروف في نصرة القضايا في الخط العربي”. وأضاف أن “ما يدور فيه حالياً (أي العراق) يزعجنا ومصدر قلق لنا جميعاً، والعراق عانى كثيراً، والشعب العراقي عانى كثيراً خلال الأعوام الماضية، وأنا أعتقد أنه قد آن الأوان ليخرج هذا الشعب من محنته”. وتابع: “نرجو الخروج من دائرة الفتنة الطائفية في العراق، لأن هذه الدائرة من يدخل فيها في الحقيقة يعاني الكثير، وإذا العراق طلب كما ذكر الأمير سعود الفيصل مساعدة أي شقيق من الأشقاء العرب، فنحن جاهزون، والعراق دولة مستقلة وذات سيادة وهي أدرى بشؤونها، وتتعامل مع شؤونها الداخلية”.

وكالات – البلد