السجن “٣” أشهر لمواطن عماني شارك في “صعق” جمل بدبي

٢٠١٢٠٥١١-١٤٢٨٥٣.jpg

أطلقت إحدى محاكم دبي يوم أمس حكماً على مواطن عماني واثنين آخرين أحدهما إماراتي والآخر بنغلاديشي بالسجن لمدة ثلاثة أشهر بتهمة إساءة معاملة الحيوان، حيث تم إيقاف هؤلاء الثلاثة بعد استخدامهم لجهاز صعق كهربائي ممنوع، يدفع الجمال على للجري بشكل أسرع لدى القيام بصعقهم به، بينما برّأ مالك الإبل بعد أن ادعى جهله باستخدام المشتركين لهذه الأجهزة واستندت أقواله على حجة مثبتة بتواجده خارج البلاد أثناء السباق.
ونقلا عن صحيفة “7days” فقد لجأ الثلاثة لجهاز يعتمد على صعق الجمل الذي يدعى بـ “صولجان 12” بشحنات كهربائية لتحفيزها بالألم على تسريع خطاها، وتم التحكم بجهاز الصعق هذا عن بعد، كما وجرى إخفاؤه ضمن الفارس الإلكتروني الذي يعلو ظهر البعير ليحل هذا الجمل في المرتبة الثانية، ليتم كشفهم بعدها من قبل منظمي السباق.
وأشار المتهم العماني البالغ من العمر 56 عاما إلى أن هذه الصدمات غير مؤذية وتستخدم بغرض التخويف فقط، بينما شرح البنغلاديشي البالغ من العمر 35 عاما للمحكمة أنه كان مسؤولاً عن إعداد الإبل للسباق وقال أنه ثبت الفارس الإلكتروني على ظهر البعير جاهلا تماما بوجود شيء على “الصولجان 12 “، وأضاف: “لقد جهزت ٤ جمال للسباق ويبدو أني اقترفت خطأ لجهلي ما تحويه الأجهزة”.

وكالات – البلد