الرئيس الفنزويلي شافيز يفوز بولاية رئاسية جديدة

 

 

فاز الرئيس الفنزويلي الحالي هوغو شافيز بولاية رئاسية جديدة حسبما أعلن مجلس الانتخابات الوطني الفنزويلي متقدما بفارق مهم على منافسه أنريكي كابريليس في الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس, ليفوز بالتالي بولاية رئاسية جديدة مدتها ست سنوات، حيث أظهرت النتائج شبه النهائية فوز شافيز (58 عاما) -الذي يحكم فنزويلا منذ 14 عاما تقريبا- بنسبة 54.42% من الأصوات مقابل 44.97% لكابريليس (40 عاما) بعد فرز 90% من بطاقات الاقتراع في الانتخابات التي جرت أمس الأحد. وقال مجلس الانتخابات إن نسبة المشاركة فاقت 80%.

وسارع شافيز إلى توجيه تحية إلى الشعب الفنزويلي, فيما سارع منافسه إلى تهنئته بالفوز. وفي الوقت نفسه احتفل أنصار شافيز في شوارع العاصمة كراكاس, وأطلقوا الألعاب النارية, في حين خيم الحزن على مناصري المرشح الخاسر, وشوهد عدد منهم يبكون في مقر حملته الانتخابية، كما سارع مساعدو هوغو شافيز إلى نشر رسائل على موقع تويتر تعلن انتصار رئيسهم, وقال وزير الداخلية طارق العيسمي من جهته في تغريدة إنه “انتصار كامل. الوطن فاز”.

وقد دعي إلى الاقتراع في هذه الدولة المالكة لأكبر احتياطي نفطي في العالم نحو 19 مليون ناخب، وتم الاقتراع وسط إجراءات أمنية حيث نشر 140 ألف جندي, وأغلقت الحدود مع الدول المجاورة وهي البرازيل وكولومبيا وغويانا، وجرت الانتخابات في أكثر من 13 ألف مركز اقتراع في حضور عشرات الآلاف من المراقبين من الحزبين وهيئات مستقلة إلى جانب نحو مائتي “مواكب دولي” لها. وتبادل المرشحان الاتهامات أثناء حملات انتخابية استمرت أشهرا تعهدا فيها بإيجاد حلول لمشكلات متفشية تعاني منها البلاد من أزمات المواد الغذائية وانقطاع التيار الكهربائي والفساد والعنف.

وكالات – البلد