الرئاسة الفلسطينية تنتقد زيارة رئيس وزراء ماليزيا لغزة

٢٠١٣٠١٢٢-٢٣٢٦٠٥.jpg

انتقدت الرئاسة الفلسطينية الزيارة التي قام بها رئيس وزراء ماليزيا محمد نجيب عبد الرزاق إلى قطاع غزة، واعتبرتها تعزيزا للانقسام، في حين رفض عبد الرزاق التشكيك في أهداف زيارته، مؤكدا أنها جاءت تعبيرا عن المشاعر العميقة التي تكنها بلاده للشعب الفلسطيني، حيث عبرت الرئاسة الفلسطينية في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن رفضها لزيارة رئيس وزراء ماليزيا للقطاع مضيفة أن زيارته تثير علامات “استفهام واستغراب” وتساهم “في مؤامرة تقسيم الوطن”. وأكدت أن الزيارة تعد “مساسا بالتمثيل الفلسطيني وتعزز الانقسام”، وطالبت الحكومة الماليزية بتوضيح موقفها.

من جانبه قال رئيس وزراء ماليزيا قبل مغادرته غزة مساء اليوم، إن زيارته إلى القطاع جاءت تعبيراً عن المشاعر العميقة التي تكنّها بلاده حكومة وشعباً للشعب الفلسطيني، رافضاً التشكيك في أهدافها. وأضاف عبد الرزاق خلال كلمة قصيرة ألقاها في جامعة الأقصى “يبدو أن البعض غير سعيدين بهذه الزيارة التي أقوم بها، لكننا نؤكد أننا جئنا لدعم أهلنا في غزة ولنقول لأهل غزة إنكم لستم وحيدين في نضالكم”.وتابع رئيس الوزراء الماليزي “نصلي لله داعين بأن يوفقكم في سبيل تشكيل حكومة وحدة وطنية، لأننا نعلم من خلال تجربتنا في ماليزيا أن الوحدة قوة”. وشدد على أن هدف الزيارة هو التضامن وتقديم الدعم والمساعدة.

وكان رئيس وزراء ماليزيا وصل إلى غزة الثلاثاء وسط استقبال رسمي من رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية، وقام بوضع حجر الأساس لمدرسة صناعية بغزة، والتقى بهنية وأعضاء حكومته، كما منحت جامعة الأقصى الحكومية رئيس وزراء ماليزيا وعقيلته الدكتوراه الفخرية. فيما أعلن هو عن تقديم منح دراسية في الدراسات العليا للجامعة، كما أكد استمرار دولته في دعم الشعب الفلسطيني.

وكالات – البلد