الخليلي : مفهوم “المؤسسة الدينية” ينبغي تصحيحه

images (1)

اشار سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة إلى انه خاطب عدد من الناس والمسؤولين إلى أهمية الحفاظ على قدسية القرآن و صونه من كل الترهات وأشكال اللهو ووقوفه شخصيا مع كل من يغار على القرآن الكريم وقدسيته ونزاهته في البلاد وذلك في سؤال تم توجيهه له في برنامج سؤال أهل الذكر حول رأيه في الجدل المنتشر بين الناس حول حادثة غناء سورة الفاتحة أو التلحين بها على خشبة دار الأوبرا السلطانية ووصف بعض المتابعين للحدث بأنها المسئول عن توجيه الرد المناسب لذلك هو : “المؤسسة الدينية” . 

ورد سماحته ” بأن مفهوم المؤسسة الدينية ينبغي أن “يتم تصحيحه” لأن الاعتقاد بأن القرار والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بيد مؤسسة دون أخرى هو مفهوم خاطئ”. وأشار إلى أن هذه مسؤولية تقع على كافة أفراد الأمة.

وقال سماحته ” أرجو أن أكون واضحا وصريحا أنني أقول كلمة الحق سواء أسرت الناس أم أساءت لهم. لقد أكدت لكل الناس وكافة المسئولين أهمية قدسية القرآن وصونه من أشكال الترهات واللهو “.

كما أعرب سماحته عن تفاؤله بقراءة سورة الفاتحه رغم عدم رضاه حول المكان والوضع الذي تمت فيه التلاوة، وأشار إلى أنه يرجو أن تتحول دار الأوبرا إلى دار للقرآن الكريم يستبدل فيها اللهو والطرب بالذكر وقراءة القرآن ويتنافس فيها المتسابقون من حفظة القرآن الكريم وهو خير ما يصحح به الخطأ – حسب وصفه-.

 

5 تعليقات

    • أحفظي القرأن ثم تكلمي عن الأثر في نفسك قبل أن تريه في غيرك …

    • أحفظي القرأن ثم تكلمي عن الأثر في نفسك قبل أن تريه في غيرك …

Comments are closed.