الخرطوم تطلب الأمن قبل النفط وجوبا تدعو لاتفاق بشأن خط الأنابيب

٢٠١٢٠٥١١-٠٢١٦٤٣.jpg

وجه الرئيس السوداني عمر البشير انتقادات لقادة الحركة الشعبية الحاكمة في جوبا وأكد على أنهم قهروا شعب جنوب السودان وزجوا به في الحروب مع الشمال، حيث قتل نحو 1350جنوبي في هجليج، وقال في خطاب ألقاه بدار النفط بمناسبة تحرير هجليج وإعادة ضخ النفط: “لا محادثات مع جنوب السودان بشأن النفط أو التجارة أو المواطنة قبل حل الخلاف القائم حول قضايا الأمن”، مشيرا ً إلى أن بلاده ستتعامل بالمثل مع دولة جنوب السودان، ومؤكدا ً على دعم بلاده للمعارضة في الجنوب والعمل على تغيير الحركة الشعبية الحاكمة.
ومن جانب آخر أكد دينق الور وزير الشؤون الحكومية في دولة جنوب السودان على أن دولته مستعدة لإجراء المحادثات في أي وقت، مشيراً إلى أن عدم تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي الإلتزام به يؤدي إلى تصاعد النزاع، ويضيف: “لا أحد يريد الحرب، نريد أن نحل جميع هذه القضايا بشكل سلمي ونتجنب أي نزاع مسلح”، كما أشار الورإلى أنه إذا كان هناك اتفاق بشأن استخدام خط الأنابيب مرة أخرى عبر أراضي (السودان) فستتم الموافقة عليه.

وكالات – البلد