الخارجية البريطانية: الأمير تشارلز في الخليج لدعم حقوق المرأة

٢٠١٣٠٣١٠-٢١٢٠٠٧.jpg

يبدأ الأمير تشارلز أمير ويلز ولى عهد المملكة المتحدة وزوجته كاميلا دوقة كورنوال غدا زيارتهما لعدد من الدول العربية، فإلى جانب السلطنة يزوران كل من المملكة العربية السعودية ودولة قطر والمملكة الأردنية، وذلك في الفترة من 11 إلى 19مارس الجاري “لدعم النساء في الشرق الأوسط في سعيهن للحصول على المزيد من الحقوق”، حسب بيان من الخارجية البريطانية تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه.

ويركز الأمير تشارلز وزوجته خلال الزيارة بحث القضايا المتعلقة بكيفية دعم وتطوير الفرص المتاحة للنساء في المجتمع؛ حيث ستلتقي دوقة كورنوال جمعية المرأة العمانية في السلطنة وكذلك عضوة مجلس الشورى العماني، إضافة إلى النساء الأعضاء في مجلس الدولة، حيث قال السفير البريطاني لدى السلطنة جيمي باودن في التقرير الذي أعلنت عنه الخارجية البريطانية إن “تطوير دور المرأة في المجتمع هو مبدأ أساسي في سياسات حكومة سلطنة عمان”.

وأضاف أنه “تم تمثيل المرأة بوزيرتين في الحكومة، إضافة إلى وجودها في البرلمان وفي قطاع الأعمال، وفي عام 2011 تألف عرض العيد الوطني بشكل كامل من الشرطيات” مؤكدا على سعي السلطان قابوس المعظم الدائم لمنح كل شعبه تكافؤ الفرص وضمان أن تلعب النساء دورهن الكامل في كل جانب من جوانب الحياة”.

وفي السعودية حسب تقرير الخارجية البريطانية سيتم بحث فرص النساء في المجتمع السعودي وسوف يجتمعان في الرياض مع مجلس الشورى؛ “بما في ذلك السيدات اللاتي جرى تعيينهن مؤخرا لأول مرة كأعضاء جدد في المجلس”.

وستلتقي دوقة كورنوال في الخليج مع عدد من النساء القطريات اللواتي يستفدن من مشاريع تمكين المرأة التي قادها المجلس الثقافي البريطاني، هذه المشاريع تساعد هؤلاء النساء على تطوير الثقة بالنفس والمهارات التي توسع آفاقهن للعب دور أكبر في المجتمع ككل”.

وكالات – البلد