“الجيش السوري الحر” يمهل “الأسد” 48 ساعة لإيقاف العنف

وجّه “الجيش السوري الحر” رسالة للرئيس السوري بشار الأسد يمهله من خلالها 48 ساعة للالتزام بخطة المبعوث الدولي كوفي عنان لإنهاء العنف وإلا سيكون مقاتلو الجيش في حل من الالتزام بخطة عنان. وقال العقيد قاسم سعد الدين في بيان نشر على موقع يوتيوب على الانترنت “القيادة المشتركة للجيش الحر في الداخل تعلن إعطاء النظام السوري مهلة 48 ساعة أخيرة لتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي”، كما حذر البيان الرئيس السوري من مواجهة عواقب عدم الالتزام بإنهاء العنف في البلاد.

وفي هذه الأثناء استمرت عدد من الدول الغربية بالضغط على سوريا، حيث أعلنت الولايات المتحدة فرضها عقوبات على بنك سوريا الدولي الإسلامي وانضمت إليها قطر، كما دعا فرنسا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى تشديد العقوبات الاقتصادية على دمشق، حيث أنه يسعى لإقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتأييد عقوبات من مجلس الأمن الدولي ضد سوريا، وأوضح أن موسكو وبكين هما العقبة الرئيسية أمام الموافقة على تشديد العقوبات ضد حكومة الأسد. كما واصلت عدد من الدول طرد الدبلوماسيين السوريين، حيث طلبت تركيا من القائم بالأعمال السوري والدبلوماسيين السوريين الآخرين في السفارة السورية في أنقرة مغادرة أنقرة خلال 72 ساعة بسبب قتل المدنيين الذي شهدته سوريا مؤخرا لتنظم إلى عدة دول غربية أعلنت طرد دبلوماسيين بارزين من أراضيها في أعقاب المجزرة التي راح ضحيتها 108 أشخاص في منطقة الحولة السورية،كما أعلن وزراء خارجية كل من ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا طرد سفراء سوريا، بعد خطوة مماثلة قامت بها فرنسا وبريطانيا وأستراليا وكندا احتجاجا على المذبحة التي قالت الأمم المتحدة إن ضحاياها أعدموا بإطلاق الرصاص عليهم من مسافات قريبة.

وكالات – البلد