التعادلات تطغى على الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى البرازيل 2014

تعادل منتخبنا الوطني لكرة القدم مع المنتخب العراقي 1/1 في المباراة التي جمعتهم على إستاد نادي العربي في الدوحة ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم في البرازيل 2014, وتقدم المنتخب العماني بهدف محمد الشيبة في الدقيقة الثامنة، قبل أن يدرك العراق التعادل عن طريق يونس محمود من ركلة جزاء في الدقيقة 37. وجاءت مجمل المباراة هادئة بين المنتخبين حيث تحفظا كثيرا باندفاعاتهما في وقت مبكر في محاولة متبادلة منهما للتحكم في أطوار المباراة بمرور الوقت فقلت فعاليتهما، واستمر إيقاع اللعب الهادئ خلال الشوط الثاني، حيث كانت أبرز الفرص عبر الركلة الحرة التي سددها أحمد كانو ومرت بالقرب  من قائم المرمى العراقي في الدقيقة 71، ورد العراق عبر تسديدة يونس محمود من داخل المنطقة التي ذهبت خارج المرمى.

وفي المباراة الأخرى من نفس المجموعة تعادل منتخب أستراليا مع اليابان 1/1 في المباراة التي أقيمت اليوم على إستاد سونكورب بمدينة بريسبان، حيث تقدم منتخب اليابان بهدف يوزو كوريهارا في الدقيقة 65 قبل أن تدرك أستراليا التعادل بعد خمس دذائق عن طريق لوك ويلكشاير من ركلة جزاء. وأكمل الفريقين المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الأسترالي مارك ميليغان في الدقيقة 55 والياباني يوزو كوريهارا في الدقيقة 89 نتيجة حصول كل منهما على الإنذار الثاني. ويتصدر المنتخب الياباني هذه المجموعة برصيد 7 نقاط، ويليه كل من استراليا وعمان والعراق بنقطتين، ويأتي المنتخب الأردني في آخر الترتيب بنقطة واحدة.

وفي منافسات المجموعة الأولى المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها البرازيل عام 2014، فاز منتخب كوريا الجنوبية على ضيفه اللبناني بثلاثية نظيفة، حيث احتاج المنتخب المضيف إلى 30 دقيقة حتى يعلن تقدمه عبر لاعبه كيم بو كيونغ بتسديدة صاروخية من داخل المنطقة، وعجز الحارس زياد الصمد عن التصدي للكرة، فأفلتت من يديه وارتدت من العارضة إلى الشباك اللبنانية،
وبكر المنتخب الكوري بالتسجيل في الشوط الثاني، من ثغرة دفاعية على الجهة اليسرى إثر كرة مرتدة، إذ انطلق مسجل الهدف الأول كيم بو كيونغ (22 عاما) وسدد كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء محرزاً الهدف الثاني (48)، وبقي المنتخب الكوري مسيطرا على المجريات وسجل هدفه الثالث بعد خطأ فادح بالتشتيت من حسين دقيق إذ خطف منه كو جا تشيول الكرة وسددها بيسراه قوية الى يسار الصمد في الدقيقة (90).

وفي المباراة الثانية، فشل المنتخبان الإيراني والقطري في اقتناص النقاط الثلاث ومزاحمة كوريا على القمة بعد أن فرض التعادل السلبي نفسه على المباراة، ولم تتمكن إيران من استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الفوز الثاني على التوالي فاكتفت بالتعادل، وتبدو النتيجة جيدة للعنابي لكونه يلعب خارج أرضه وجماهيره وأمام منتخب ينافس بقوة على التأهل للمونديال. وتتصدر   كوريا المقدمة برصيد 6 نقاط، في حين احتل المنتخب الايراني المركز الثاني وله 4 نقاط بفارق الاهداف عن العنابي الذي جاء ثالثاً، واحتل منتخبا اوزبكستان ولبنان المركزين قبل الاخير والاخير ولكل منهما نقطة.

وكالات – البلد