الإعدام “شنقا” على 21 متهما في مجزرة بورسعيد في مصر

٢٠١٣٠٣٠٩-١٥٠٧٣٤.jpg

قضت محكمة جنايات بورسعيد بأكاديمية الشرطة بشرق القاهرة اليوم معاقبة 21 متهما بالإعدام شنقا، في قضية أحداث استاد بورسعيد، والتي يحاكم فيها 73 متهما من بينهم 9 من قيادات الشرطة ببورسعيد، و3 من مسئولي النادي المصري. بينما قضت المحكمة بالسجن المشدد لمدة 15 عاما على اللواء عصام الدين سمك مدير امن بورسعيد وبالسجن المؤبد على 5 متهمين، وسجن 10 متهمين 15 عاما و6 متهمين 10 سنوات، وبسجن متهمين اثنين 5 سنوات، كما برأت المحكمة 28 متهما، وكانت المحكمة قضت في يناير الماضي، بإحالة أوراق 21 متهما في القضية إلي فضيلة المفتي لاستطلاع رأيه الشرعي في الحكم بإعدامهم.

وتضمنت قائمة من شملهم حكم البراءة سبعة من المتهمين التسعة من قيادات الشرطة في القضية، وقالت وزارة الداخلية، في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” “لم يتم إدانة أي من قيادات الداخلية باستثناء الحكم بالحبس المشدد 15 عاما على كل من اللواء عصام الدين محمد سمك مدير أمن بورسعيد السابق والعقيد محمد محمد سعد”. وكانت مذبحة بورسعيد أسفرت عن مقتل 74 شخصا من ألتراس النادي الأهلي في أعقاب الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة كرة القدم بين فريقي النادي الأهلي والمصري التي أقيمت بأستاد بورسعيد في فبراير 2012.

وكالات – البلد