اعترافات جديدة في قضية “حلويات الأطفال”.. و”الصحة” تؤكد أنّها “مسرطنة”

wpid-8147_1320235227.jpeg

أرجأت  المحكمة الابتدائية بمسقط  النطق بالحكم  في  قضية حلويات الأطفال إلى جلسة يوم 3 إبريل  المقبل. وقالت صحيفة الرؤية اليوم إن المحكمة استمعت في جلستها  أمس إلى مرافعة الدفاع  عن المتهمين ، كما استمعت إلى تقارير  من وزارتي البلديات الإقليمية وموارد المياه  والصحة إضافة إلى بلدية مسقط  حول الحلويات التي تم ضبطها  والأماكن التي تم ضبطها فيها . وعلى صعيد صلاحية المواد  المضبوطة أكد تقرير  وزارة الصحة أن تناول هذه الحلويات يؤدي إلى الإصابة بأمراض سرطانية، فيما جاء  تقرير وزارة البلديات مؤكدًا احتوائها  على العديد من الفطريات مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض مختلفة .                                                                     

وفيما يتعلّق بأماكن تخزين هذه المواد، بين ممثل بلدية مسقط ، أن المخازن غير مستوفية للشروط الصحية لتخزين هذه الأنواع من الحلويات وسبق أن تمت مخالفة الشركة أكثر من مرة لهذا السبب. وقد سجل المتهمون الثلاثة الرئيسيين اعترافات جديدة مفادها أن المتهم الرابع  الهارب هو من ورطهم، وأنكروا علمهم بما كان يقوم  به من تزوير صلاحية المنتجات. فيما أقر المتهم الخامس بأنه كان يقوم  بتغيير تاريخ انتهاء البضائع ووضع  تاريخ  جديد  مزور بمعرفة المتهمين الأربعة.   


وفيما أنحى محامي الدفاع في مرافعته عن المتهمين، باللائمة على بلدية مسقط، طالب بتخفيف الحكم  مراعاة للأحوال الصحية للمتهمين  الثلاثة الرئيسين  خاصة وأنه ليست لهم أي سوابق جرمية. وقد جدد  الادعاء العام خلال الجلسة مطالبته بتغليظ العقوبة على المتهمين وإبعاهم  عن البلاد وإغلاق المحلات.