استقالة النائب العام في مصر ونادي القضاة يقيم حفلاً لتكريمه

٢٠١٢١٢١٨-٠٢٤٨٠٠.jpg

قدم النائب العام المصري المستشار طلعت إبراهيم عبد الله استقالته إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى لعرضها على جلسة المجلس الأحد القادم، وفق ما أفادت مصادر متطابقة. وصرح المستشار عادل السعيد النائب العام المساعد بأن المستشار طلعت إبراهيم تقدم باستقالته من منصبه، وأوضح في كلمة له أمام نادي القضاة مساء اليوم أن النائب العام سيتقدم بالاستقالة رسميا الأحد المقبل.

وكان النائب العام المصري تعهد في ورقة مكتوبة بخط اليد وموقعة منه قدمها للمعتصمين من أعضاء النيابة العامة أمام مكتبه بأنه سيتقدم باستقالته فور إعلان نتيجة الاستفتاء على الدستور. ويطالب أعضاء النيابة بتنحي المستشار عبد الله عن منصبه وتقديم استقالته فورا، وإلا صعدوا اعتصامهم بدار القضاء العالي.

وقرر الرئيس محمد مرسي تعيين المستشار طلعت إبراهيم عبد الله نائبا عاما جديدا، بمقتضى إعلان دستوري صدر في 22 نوفمبر الماضي، وأحيل بموجبه النائب العام السابق عبد المجيد محمود إلى التقاعد، ونص الإعلان الدستوري على أن النائب العام يعينه رئيس الجمهورية، ويتولى السلطة لأربع سنوات، وألا يقل عمره عن أربعين سنة حين تعيينه.

وقال المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة، عقب إعلان النائب العام، المستشار طلعت عبد الله، عن استقالته: “إن هذا ليس فضل نادي القضاة أو القضاة، ولكنه جهد خالص لأبناء النيابة العامة والذين قلت وأقول فيهم مرارا وتكرارا إنهم صغار السن كبار المقام دائماً، وأني لا أخشى على قضاء مصر ولا على الشعب والوطن ما دام هؤلاء الأشاوس موجودون بينهم”. وأضاف : “بهذه المناسبة سيقيم نادي القضاة بالتعاون مع النيابة العامة حفل تكريم للمستشار طلعت عبد الله، لنعطيه حقه ونعتذر له عما يمكن أن يكون بدر فى ظل أعصاب مشدودة”.

وكالات – البلد