اجتماع وزراء الخارجية العرب ينتهي دون منح مقعد سوريا للمعارضة في “الدوحة”

٢٠١٣٠٣٢٤-١٩١٣٤٦.jpg

انهى وزراء الخارجية العرب اليوم اجتماعهم التحضيري للقمة العربية التي تستضيفها الدوحة بعد غد الثلاثاء دون إعلان قرار حول منح مقعد سوريا للمعارضة السورية، في الوقت الذي خيمت على تحضيرات القمة الاستقالة المفاجئة لرئيس الائتلاف السوري المعارض معاذ الخطيب، حيث أكد مصدر سوري معارض لوكالة فرانس برس أن استقالة الخطيب تعكس خلافا مع “دول تتدخل في شؤون المعارضة خاصة قطر” وعدم رضاه عن طريقة اختيار رئيس الحكومة المؤقتة غسان هيتو الذي قال المصدر أنه “قريب من الاخوان المسلمين”.
من جهته، قال مصدر عربي دبلوماسي رفيع شارك في الاجتماع الوزاري لوكالة فرانس برس أن الوزراء أكدوا على “الالتزام بقرار مجلس الجامعة الصادر في السادس من مارس بدعوة الائتلاف السوري المعارض لتشكيل هيئة تنفيذية لشغل مقعد سوريا في القمة”، وأوضح المصدر أنه “لم يتم اتخاذ قرار اليوم” حول مسالة منح مقعد سوريا للمعارضة فيما “ترك مشاركة الائتلاف في القمة لرئيس القمة امير قطر بالتشاور مع القادة العرب”.

وكالات – البلد