إيران تخشى من “حرب عالمية” بسبب نشر “باتريوت” بين سوريا وتركيا

2012121418514511102012alarab_a13407

قالت إيران أن اعتزام حلف شمال الأطلسي نشر بطاريات صواريخ “باتريوت” على الحدود السورية – التركية يمكن أن يؤدي إلى “حرب عالمية” تشمل أوروبا، و أن طهران تريد أن تشعر جارتها تركيا بالأمن من خلال دعوة حلف الأطلسي للتخلي عن خططه لنشر صواريخ “باتريوت” حسبما قال قائد الجيش الإيراني الجنرال حسن فيروز ابادي لوكالة أنباء الطلبة موضحاً أن”كل صاروخ باتريوت من هذه الصواريخ هو علامة سوداء على خريطة العالم وقد يكون سببا في حرب عالمية، وأنهم يضعون خططا لحرب عالمية وهذا أمر بالغ الخطورة لمستقبل الإنسانية ولمستقبل أوروبا ذاتها”.

من جهة أخرى، اتهم حلف شمال الأطلسي قوات الرئيس السوري بشار الأسد بإطلاق صواريخ “سكود” سقطت قرب الحدود التركية. وقال القائد الأعلى لقوات الحلف في أوروبا الأميرال جيمس ستافريديس في مدونة تفسر سبب إرسال بطاريات صواريخ “باتريوت” المضادة للصواريخ إلى تركيا: “خلال الأيام القليلة الماضية أطلقت حفنة من صواريخ سكود داخل سورية موجهة من قبل النظام ضد أهداف المعارضة، سقط العديد منها قريبا تماما من الحدود التركية وهو أمر مقلق جدا”، وأوضح أن “سوريا في وضع فوضوي وخطير ولكن لدينا التزاما قاطعا بالدفاع عن حدود الحلف من أي تهديد يصدر من تلك الدولة المضطربة”.
يذكر أن القوات الأميركية والألمانية والهولندية أوشكت  على نشر بطاريات صواريخ باتريوت أميركية الصنع والمصممة لإسقاط صواريخ مثل «سكود»، حيث ترسل كل من الدول الثلاث 400 جندي لتشغيل وحماية تلك الأنظمة الصاروخية.

وكالات – البلد