إعلاميون وشعراء ينتقدون الحكم بالسجن المؤبد على الشاعر محمد بن الذيب

٢٠١٢١١٢٩-١٦٢٧٠٩.jpg

انتقد إعلاميون وشعراء عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الحكم الذي قضت به محكمة أمن الدولة في قطر في جلستها صباح اليوم الخميس بالسجن المؤبد على الشاعر القطري محمد بن الذيب على خلفية قصيدة له اعتبرتها المحكمة تطاولا على الذات الأميرية ودعوة لقلب نظام الحكم، زج على أثرها خلف القضبان منذ نوفمبر 2011.
وقال الشاعر السعودي محمد الوسمي عبر تغريدة: “ما أعرفه عن ابن الذيب من أخلاق وكرم ونقاء يجعلني أقول رغم أي شيء : اللهم كن معه وانصره وفك أسره واجمعه بعائلته قريباً” ويضيف الوسمي:”قدر الشاعر حتى وإن سجن أن تبقى قصيدته حرّة”. أما الشاعر والإعلامي الكويتي بدر صفوق فقد كتب معلقاً في وسم #محمد_بن_الذيب_مؤبد :”أصعب مهمة في الكون أن تدخل بلد بأكمله معك في زنزانتك بنظامه وإعلامه وشعاراته”.

ومن جانب آخر كتب الإعلامي السعودي نادر بن جخير تغريدة:”لو كانت هناك وقفة جادة مع محمد من قبل الإعلام لما وصل به الحال لهذا الحد”، وأضاف:”غدا سنبدأ بتسجيل برنامج متكامل عن الشاعر محمد بن الذيب بقناة الصحراء وستكون هناك مطالبات خاصة بإطلاق سراحه”، في حين علّق الشاعر السعودي عبدالعزيز الفرّاج على الحكم قائلاً:”حلم والا علم؟!!!
محمد بن الذيب مؤبد؟!!!!!!”.

وأوضح الشاعر والإعلامي الكويتي نايف الرشيدي الحكم الصادر قائلاً:”‏الحكم الصادر بحق محمد بن الذيب بالمؤبد هذا اليوم ، هو حكم محكمة ( الدرجة الأولى ) ، بقي حكم محكمة الإستئناف ، فلنتفاءل خيراً” وأضاف في تغريدة أخرى:” ياأخوان ، من بلغَ به الغضب مبلغاً لايأتمن عواقبه ، فليكف عن التغريد ريثما تهدأ نفسه ، كلنا نحب محمد بن الذيب ، لكن لانرضى الإساءة لقطر”.

ومن جانبه، غرّد الشاعر والإعلامي العماني خميس المقيمي على وسم ‏‫#الحرية_لابن_الذيب قائلاً :”رجل المعاني الطيبة والكرم والاخلاق والتواضع والطيبة والابداع والشيمة ربي يفرج كربتك يابوحمدان ويجيرك”، في حين قال الشاعر والإعلامي السعودي عارف سرور:”‏ الأخبار عن الذيب محمد بن الذيب لا تجلب الفرح يارب تفرج لبوراشد ادعوا له الله واتركوا البشر سئمنا من المناشدات يارب وحدك القادر علي فك سجنه”.

يذكر أنه في وقت سابق من يوم أمس طالب مجموعة من الإعلاميين والمثقفين والحقوقيين الخليجيين أمير دولة قطر بإطلاق سراح الشاعر محمد بن الذيب وعدم محاكمته، وقد اعتقل الشاعر في شهر نوفمبر من العام الماضي بسبب قصيدة نشرها في وسائل الإعلام والتي كانت سبباً باعتقاله، هذا وقد سبق أن أُجل النطق بالحكم على الشاعر في جلستين سابقتين.

خاص – البلد