إعادة أصغر سجين في جوانتانامو إلى موطنه كندا ليقضي باقي عقوبته

٢٠١٢٠٩٣٠-٢٢١٨٣٠.jpg

أعلن البنتاجون تسليم آخر معتقل غربي، وأصغر المحتجزين في معتقل جوانتانامو الأمريكي إلى كندا حيث سيقضي باقي فترة عقوبته لارتكابه جرائم حرب، حيث أقر عمر خضر بالذنب عام 2010 في خمس جرائم ارهاب وقتل وجهت اليه ، من بينها القتل بما يخالف قانون الحرب وتقديم الدعم المادي للارهابيين، وقال البنتاجون إنه بمقتضى “اتفاق اعتراف بالذنب” تقرر أن يقضي خضر عاما واحدا من عقوبته في جوانتانامو قبل أن يتم نقله إلى موطنه كندا لقضاء باقي فترة العقوبة البالغة ثماني سنوات.

ونقلت وسائل الإعلام الكندية عن وزير الأمن العام الكندي فيك تويز قوله إنه جرى نقل عمر خضر (26 عاما) من خليج جوانتانامو في كوبا ليقضي الفترة المتبقية من عقوبته البالغة ثماني سنوات في أونتاريو. وكان قد تم الحكم على خضر بالسجن ثماني سنوات عام 2010 بعدما وافق على الاقرار بالذنب في قتل السيرجنت الامريكي كريستوفر سبير في أفغانستان، اعتقل خضر في أفغانستان وكان عمره 15 عاما أثناء اشتباكات بين جنود أمريكيين ومسلحين. واتهم بإلقاء قنبلة يدوية أدت إلى مق جندي أمريكي، يذكر أن خضر الكندي المولد كان أصغر معتقل في خليج جوانتانامو. ولكنه أمضى أغلب فترات حياته في باكستان وأفغانستان.

وكالات – البلد