إحياء مبادرة لدعم الطلبة المعسرين بمعرض مسقط للكتاب أطلقها الكاتب المسجون في الإمارات معاوية الرواحي

أطلق مجموعة من الكتاب العمانيين بالتعاون مع الجمعية العمانية للكتاب والأدباء على هامش معرض مسقط الدولي للكتاب “مبادرة معاوية الرواحي لدعم الطالب المُعسر”، والتي أسسها  في دورة سابقة من معرض الكتاب، الكاتب والمدون معاوية الرواحي، المعتقل منذ أشهر في الإمارات العربية المتحدة، وينتظر الحكم عليه في محكمة أمن الدولة، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية إهانة حكام الإمارات”.

وتهدف المبادرة إلى دعم الطلاب الجامعيين المعسرين وتشجيعًا لهم على القراءة واقتناء الكتب.

وقال نصر البوسعيدي أحد القائمين على المبادرة ” أطلقنا المبادرة هذا العام إحياءً لمبادرة معاوية الرواحي في دورة سابقة من معرض الكتاب؛ وذلك لمساعدة الطالب الجامعي المُعسر، فهناك الكثير من الطلاب الراغبين بالقراءة واقتناء الكتاب لكن في كل عام أسعار الكتب تزداد ارتفاعًا وهناك كثير من الطلاب المعسرين لا يستطيعون شراء الكتاب فبادر معاوية الرواحي بالتبرّع بمبلغ مالي لدعم الطالب المعسر، وتُعد هذه “مبادرة وفاء للكاتب معاوية الرواحي.

وأضاف: “نتمنى أن يتفاعل زوّار المعرض بشكل إيجابي مع هذه المبادرة؛ فالمقتدرين كثيرين والقرّاء المعسرين كثر وهم بحاجة لهكذا مبادرات”.

وتقوم آلية المبادرة على شراء مجموعة من الكتب وإيداعها في ركن الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء في المعرض كي تباع للطلاب الجامعيين بأسعار رمزية جدًا يكاد لا يتجاوز الـ نصف ريال.

ويحاكم الكاتب والمدون معاوية الرواحي حاليًا في دولة الإمارات بتهمة تأسيس وإدارة مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت متمثلة في قناة على موقع “اليوتيوب” وحساب على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ومدونة بذات الاسم وحساب على موقع “فيسبوك”، ونشره لإشاعات وأفكار ومعلومات من شأنها إثارة الكراهية والإخلال بالنظام العام والسلم الاجتماعي. بالإضافة إلى نشر معلومات وعبارات على المواقع الإلكترونية بقصد السخرية والإضرار بسمعة وهيبة ومكانة دولة الإمارات العربية المتحدة ورموزها.

رحمة البلوشي – البلد