اعتقال المدون عمار المعمري في الأردن وأنباء عن ترحيله إلى مسقط

ذكرت مصادر مقرّبة على تويتر أن المدون العُماني عمّار المعمري ، والمعروف توجهاته المطالبة بإصلاحات سياسية في البلاد قد أعتقل بعد أن إستدعته المخابرات الأردنية حيث يقيم هناك منذ سنوات .

الكاتب إبراهيم سعيد أرسل على إحدى وسائل الإعلام الإجتماعي صباح الرابع من أبريل مايلي :
[إستدعاء عمار المعمري من قبل المخابرات الأردنية منذ أكثر من أربع ساعات دون خبر عنه]

أولى ردود الأفعال على خبر إستدعاء عمار المعمري للتحقيق كانت تشير إلى أنه هناك أنباء غير مؤكدة عن تعاون الأجهزة الأمنية العُمانية و الأردنية لإعتقال عمار و ترحيله إلى عُمان .الإعلامي و المذيع بقناة الحرة الأمريكية العُماني محمد اليحيائي علق على خبر إعتقال عمار المعمري بهذا الشكل قائلا :”

[السلطات الأردنية قررت ترحيل الناشط الحقوقي العُماني عمار المعمري إلى عُمان بطلب على ما يبدو من السلطات العُمانية، الترحيل قد يتم في غضون الساعات القليلة المقبلة بحسب ما قله لي صديق مقرب لعمار في اتصل هاتفي من عَمّان]

عمار المعمري المدون المعروف بنقده اللاذع للحكومة العُمانية و بتغطيته أبرز المظاهرات و قضايا الحريات عبر مدونته [ ليت لي جناح ] و التي حجبت في السلطنة منذ مارس 2011 و التي تحتوي على وثائق رسمية تفضح قضايا الفساد و إنتهاكات حقوق الإنسان بات شخصا معروفا رفقة رفيقه و زميله المدون معاوية الرواحي و الذي كتب تدوينة تضامنية مع صديقيه :

[أعيشُ من الصباحِ في حالةٍ إنكارٍ غريبة للغاية. ما زلت حتى هذه اللحظة غير مصدِّق لما يحدث لصديقٍ لنا ورفيق ومدون كان يكتب لنا كقراء بهمه الوطني الذي قد تكون طريقته هي التي اختلف معها ولم يكن أبدا مضمونه النبيل الصادق.أحاولُ أن أكتب شيئا عن عمار، شيئا ما قد يجعلُ ما سيعاني منه أقل بشاعة ولا أستطيع.]

و أضاف [ لست أدري ما الذي حدث؟ يقولون ترحيل عمار ــ إلى مسقط، هل الدولة مقبلة على تلقين الوسط الإلكتروني درساً متصلحاً؟]

في حين عبرت الفئة “الساخطة” على عمار المعمري عن “سعادتها” و وقوفها بجنب الأجهزة الأمنية لإعتقال ما سمته بباقي “الفئة المحرضة” .

يشار بالذكر أن ترحيل عمّار المعمري غير مؤكد إلى حد الساعة .

عمّان – مسقط – البلد