أمين عام الخارجية : سفينة للفتيات على غرار “شباب عمان”

٢٠١٣٠٤٠٩-١٨٤٠٥٩.jpg

قال بدر بن حمد البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن “سفينة “شباب عمان” تنطلق اليوم في رحلتها التاريخية الختامية لمسيرتها المشرفة في إطار نشر ثقافة السلام والتعايش وبناء الصداقة مع شعوب العالم”، متمنياً التوفيق لـ “قبطان وطاقم السفينة البواسل في رحلتهم والرسالة العمانية والحضارية التي يحملونها للعالم”، ومشيراً إلى أن السفينة ” ستظل من الشواهد على التراث البحري العماني ” بعد هذه الرحلة. وفي ردّه على تغريدة للإعلامية العمانية هيام الجابري حول مدى إمكانية مشاركة الفتيات العمانيات في سفينة “شباب عمان” كما هو الحال في التجربة البحرينية، قال البوسعيدي : “أنا سعيد بهذا الحماس والتجاوب الطيب”، موضحا أن “هناك سفينة جديدة قادمة ستكون مهيئة لذلك وستدخل الخدمة في المستقبل القريب”.

وكانت سفينة البحرية السلطانية العمانية ” شباب عمان” اليوم قد توجهت القارة الأوروبية في رحلتها الدولية حاملة معها عبق التاريخ البحري العماني العريق وإنجازات الحاضر المشرق، حيث أقيم للسفينة حفل توديع رسمي بمرسى قاعدة سعيد بن سلطان البحرية، وتقوم السفينة السفينة بزيارة موانئ أوربية عدة ضمن خط مسار رحلتها إلى جانب المشاركة في العديد من الاحتفالات والمهرجانات البحرية الأوروبية الدولية ، وذلك استمراراً للدور الحضاري الذي تقوم به السفينة ترجمة لنهج السلطنة في التواصل مع شعوب العالم ومد جسور المحبة والصداقة في جميع البلدان والموانئ التي تمر بها.

خاص – البلد