أمريكا تشطب منظمة “مجاهدي خلق” من قائمة الإرهاب وإيران تنتقد القرار

٢٠١٢٠٩٢٩-٢٣٢٧١٧.jpg

أعلنت الخارجية الأميركية رسميا شطب منظمة “مجاهدي خلق” من قائمة الإرهاب، وهي قائمة ظلت المنظمة مقيدة عليها لـ15 عاما، واستندت الخارجية الأميركية في قرارها إلى إدانة “مجاهدي خلق” الإرهاب علنا، وعدم وجود ما يثبت ضلوع المنظمة في أعمال إرهابية لأكثر من عقد، وتعاونها في إغلاق معسكر أشرف العراقي.
ومن جانب آخر، انتقدت إيران شطب الولايات المتحدة منظمة “مجاهدي خلق” من قائمة المنظمات الإرهابية واعتبرته دليلا على “فشل كل السياسات الأميركية تجاهها” في وقت رحبت فيه الجماعة المعارضة بـ”قرار صائب سيدعم بقوة مقاومة الشعب الإيراني لنظام الملالي”.
يذكر أن الولايات المتحدة منذ 1997 تصنف مجاهدي خلق كـ “منظمة ارهابية”، وكانت محكمة أميركية حضت كلينتون على اتخاذ قرار في شان شطبها من لائحة الارهاب أو عدمه قبل الاأل من أكتوبر. وربطت واشنطن قرارها باخلاء معسكر اشرف العراقي الواقع على بعد 80 كلم شمال شرق بغداد والانتقال الى معسكر ليبرتي القاعدة الاميركية السابقة قرب العاصمة العراقية. حيث كان مجاهدو خلق انتقلوا الى العراق خلال الحرب الايرانية العراقية (1980-1988) بدعم من نظام صدام حسين بهدف تنفيذ عمليات مسلحة ضد ايران.

وكالات – البلد