أعضاء بالشورى يطالبون باستدعاء رئيس هيئة “الكهرباء والمياه”

طالب عدد من أعضاء مجلس الشورى باستدعاء رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه لمعرفة أسباب انقطاع المياه في ولايتي السيب والمصنعة، أوضح ذلك عضو مجلس الشورى، ممثل ولاية المصنعة، سعادة ناصر بن خميس الخميسي مضيفاً أن انقطاع المياه في ولاية المصنعة يستمر من يوم الثلاثاء، حيث أغلقت المدارس أبوابها وسرحت ما يقارب من 2000 طالب، فضلا عن عدم توفر المياه في دور العبادة ومنازل المواطنين، وأوضح الخميسي: قمنا بالتواصل مع المختصين في الهيئة العامة للكهرباء والمياه للمسارعة في إيجاد آلية لتوفير المياه، “وللأسف الشديد لم يكن هناك أي تجاوب مما دفعنا للاتصال بمجلس الشورى بالتنسيق مع أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بولاية السيب، والتي تعاني هي الأخرى من انقطاع المياه، وذلك لمطالبة مجلس الشورى لاستدعاء رئيس الهيئة والمسئولين فيها لمناقشة أسباب الانقطاع وعدم توفر المياه”، وأوضح عضو مجلس الشورى بولاية المصنعة أنه قام بالتواصل مع محافظ جنوب الباطنة ولم يجد أي تجاوب إلى الآن، كما طالب الحكومة بكافة أجهزتها من خلال صحيفة “البلد” بالتدخل السريع لحل هذه الأزمة حتى “لا يقع ما لا يحمد عقباه”.

ومن جانب آخر في ولاية السيب، أوضح عدد من المواطنين الذين توافدوا للحصول على المياه عن طريق محطة نقل المياه في منطقة الموالح لصحيفة “البلد” أن أصحاب الصهاريج اكتفوا بالطلبات الكثيرة التي تلقوها من الناس على الرغم من رفع سعر التزويد بالمياه الذي وصل إلى 25 ريال للخزان سعة 650 جالون، كما طالبوا بالتدخل العاجل من قبل الحكومة لحل هذه الأزمة، التي سببت في إعلان وزارة التربية والتعليم اليوم السبت عطلة في مدارس ولاية السيب، ومن جانبها قامت الهيئة العامة للكهرباء والمياه بعمل التحسينات اللازمة لرفع الضغط عن شبكة توزيع المياه بولاية السيب حيث قامت بربط خط النقل مباشرة بخط التوزيع .وأوضحت الشركة في تصريح لها أن هذا الربط سيساعد على التغلب على مشكلة انخفاض الضغط الذي تعاني منه معظم المناطق بولاية السيب، حيث أن البنايات التي تزيد عن طابقين لا تصلها المياه بسبب الزيادة بالاستهلاك .وأشارت إلى أن العمل جارى لفحص وتجربة هذا الربط ومن المتوقع إعادة فتح المياه في ساعات الصباح الأولى من اليوم السبت .
خاص – البلد

 

ازدحام في محطة نقل المياه في منطقة الموالح (تصوير - البلد)
ازدحام في محطة نقل المياه في منطقة الموالح (تصوير – البلد)